“لعبة Flappy Bird” هل زاد الأمر عن حده ؟

1

إمتلئ فضاء الأنترنت مؤخراً بالحديث عن لعبة Flappy Bird ، و كيف إكتسبت كل هذه الشهرة في وقت قصير و تم تحميلها عبر كلاً من متجر جوجل بلاي و آيتونز أكثر من 50 مليون مرة ، و كيف أنها تُدر دخلاً من الأعلانات قدره 50.000 دولار يومياً ، ثم فاجأنا مطور اللعبة السيد Dong Nguyen منذ أيام عبر تغريده له علي تويتر بقرار إزالة اللعبة نهائياً من كلا المتجرين “جوجل بلاي & آيتونز” ، و فسر هذا القرار بأنه لم يعد يحتمل أكثر من ذلك و أنه يرغب في العودة إلي حياته البسيطة التي كان عليها قبل Flappy Bird.

flapp

ثم ذكرت بعض التقارير بأن مطور اللعبة قام بإزالتها بسبب أن شركة Nintendo اليابانية أرسلت إليه خطاب تحذير تخبره فيه بأنه قد إستخدم بعض الرسومات و الخلفيات الخاصة بلعبة Super Mario و المملوكة لذات الشركة مما يعد إنتهاكاً لحقوق الملكية الفكرية ، إلا أنه حتي الأن لم تنفي أو تؤكد Nintendo صحة هذا التقرير ، بينما قام مطور اللعبة بنفي ما إذا كان قد قام بنسخ أي شئ في اللعبة ، ثم عاد مطور اللعبة في حديث خاص إلي Forbes و قال بأن سبب هذا القرار هو أنه يعتبر أن اللعبة من “النوع الأدماني” أي تجعل من يلعبها يُدمن عليها و أن اللعبة بعد أن وصلت إلي هذا الحد فقد أصبحت مشكلة و لابد من حلها و الحل الأمثل هو إزالتها تماماً.

flappng

و الأن بعد إزالة اللعبة فعلياً بدأ الكثيرين في التنافس علي شرح كيفية الحصول علي بديل لـ لعبة Flappy Bird و توفير الحلول المختلفة مثل التعريف بألعاب بديلة لها تقدم نفس الفكرة أو قيام بعض المواقع بتقديمها كـ لعبة فلاشية يستطيع المستخدم لعبها عن طريق أي متصفح إنترنت سواء من خلال الهاتف أو الحاسب و كأننا أصبحنا لن نستطيع العيش بدون Flappy Bird أو بديل لها ، و لم يقف الأمر عند هذا الحد بل فوجئ الجميع بالأمس بالعديد من الأشخاص يعرضون بعض الهواتف الذكية و الحواسب اللوحية المستعملة في مزادات عبر موقع ebay مع الأشارة في وصف المنتج إلي وجود لعبة Flappy Bird الأصلية مُنصبة علي الجهاز ، و وصلت المزايدات علي بعض الأجهزة إلي أرقام مبالغ فيها لمجرد أنها تحتوي علي لعبة Flappy Bird ، و بعد ذلك بدء موقع ebay في حذف هذه الأجهزة تدريجياً بحسب ما ذكره موقع Phonearena.

هل وصل الأمر إلي هذا الحد ! ألا يتفق معي أحدا ما في أن هذا الأمر قد زاد عن حده بشكل بدء يصبح مملاً !

شارك

الكاتب

Mohamed Yakout

أندرويدي من الطراز الأول لكن غير متصعب ، شعاري هو الكثير من الأندرويد القليل من iOS ، أحب إصلاح الأشياء بنفسي و تعلم و تجربة كل ما هو جديد ، و مشاركة المعلومات مع الآخرين.