طريقة إستخدام هاتف Galaxy Note 3 بأصابع اليد الواحدة

0

يأتي هاتف Samsung Galaxy Note 3 بشاشة ذات مقاس 5.7 إنش و لهذا يطلق عليه لفظ “فابلت” لأنه يحتوي علي شاشة كبيرة الحجم و يندرج في تلك الفئة ما بين الهواتف و التابلت و التي يطلق عليها مجازاً “فابلت” ، و بسبب حجم الشاشة الكبيرة وضعت سامسونج في إعدادات الهاتف خاصية تُعرف بـ “تشغيل بيد واحدة” أو “One-Handed Operation” و هذه الخاصية تُمكن المستخدم من إستخدام الهاتف بأصابع اليد الواحدة عن طريق تصغير الشاشة ، و لضبط إعدادات هذه الخاصية نذهب إلي :-

الأعدادات : أدوات التحكم > ثم نختار تشغيل بيد واحدة (One-Handed Operation)

في الصفحة التالية سنجد خمس خواص يتم تخصيصها بحسب ما يلائم رغبة كل مستخدم و هي كالتالي :-

  • إستخدام كل الشاشات و عند تفعيل هذه الخاصية يمكن تصغير شاشة الهاتف ككل و إستخدامها من خلال نافذة صغيرة ، و بعد تفعيلها يمكن تشغيلها في أي وقت عن طريق السحب من حافة الهاتف اليمني إلي ناحية اليسار علي الشاشة ثم الرجوع إلي اليمين بسرعة بعيداً عن الشاشة في حركة واحدة سيؤدي هذا إلي تصغير الشاشة المعروضة في نافذة صغيرة ناحية اليمين ، أو العكس أي السحب من حافة الهاتف اليسري إلي ناحية اليمين علي الشاشة ثم الرجوع إلي اليسار بسرعة بعيداً عن الشاشة ستؤدي هذه الحركة أيضاً إلي تصغير الشاشة المعروضة في نافذة صغيرة و لكن ناحية اليسار ، مع إمكانية تحريك هذه النافذة إلي أي مكان في الشاشة و تكبيرها أو تصغيرها.

إذا لم تُعجبك هذه الطريقة فمازال أمامك أربعة خواص أخري يمكن الأستفاده منها في إستخدام الهاتف بأصابع اليد الواحدة في بعض التطبيقات و دون تصغير شاشة الهاتف ككل.

  • لوحة مفاتيح و أزرار مكالمة
  • لوحة مفاتيح سامسونج
  • الآلة الحاسبة
  • إلغاء تأمين النقش (إلغاء قفل الشاشة)

و عند تفعيل أي من الخواص الأربعة الأخيرة يمكنك إستخدام لوحة المفاتيح الخاصة بتطبيق الطلب الهاتفي أو لوحة مفاتيح سامسونج أو الآلة الحاسبة أو شاشة إلغاء القفل عن طريق الأنماط بإستخدام أصابع اليد الواحدة إما ناحية اليمين او ناحية اليسار و يتم التحكم في الأتجاه عن طريق سهم صغير في جانب الشاشة.

و أخيراً لمزيد من التوضيح يمكنك مشاهدة الفيديو بالأعلي و لأي إستفسار إستخدم التعليقات.

شارك

الكاتب

Mohamed Yakout

أندرويدي من الطراز الأول لكن غير متصعب ، شعاري هو الكثير من الأندرويد القليل من iOS ، أحب إصلاح الأشياء بنفسي و تعلم و تجربة كل ما هو جديد ، و مشاركة المعلومات مع الآخرين.